نمروذ بن كنعان

نمروذ بن كنعان

ولما اهلك الله عادا مع شداد ضعف ركن الضحاك، ووهى امره، واجترأ عليه ولد ارفخشذ بن سام، وكان الوباء وقع في جنده، ومن كان معه من الجبابرة، فخرج يريد أخاه غانم بن علوان الذى ملكه شديد على ولد يافث، ويستعين به على امره، فاستغنم ولد ارفخشذ بن سام خروجه، فأرسلوا الى نمروذ بن كنعان بن جم الملك، وكان مستترا هو وأبوه في طول ملك الضحاك، بجبل دنباوند [1] .، فأتاهم، فملكوه عليهم، فصمد وصمد من كان بأرض بابل من اهل بيت الضحاك، فقتلهم اجمعين، واستولى على ملك الضحاك، وبلغ ذلك الضحاك فاقبل نحوه، فظفر به نمروذ وضربه على هامته بجرز [2] . حديد، فأثخنه، ثم شده وثاقا، واقبل به الى غار في جبل دنباوند، فادخله فيه وسد عليه، واستدف [3] . الملك لنمروذ واستوسق، وهو الذى يسميه العجم فريدون.
قالوا: ولما توفى هود ع اجتمع ولد ارم بن سام من اقطار الارض، فملكوا مرثد بن شداد، وذلك في أول ملك نمروذ بن كنعان، فغزاهم نمروذ في آخر ملكه، وقد وهى امرهم، فقدر عليهم. وقالوا: فالغ وقحطان اخوان، وهما ابنا عابر، ففالغ جد ابراهيم ع، واما قحطان فابو اليمن، ويروى ان ابن المقفع كان يقول: يزعم جهال العجم ومن لا علم له ان جم الملك هو سليمان بن داود، وهذا غلط، فبين سليمان وبين جم اكثر من ثلاثة آلاف [4] . سنه، ويقال: ان نمروذ بن كنعان فرعون ابراهيم من ولد جم. وكان ابن عم آزر بن تارح ابى ابراهيم، وهو ابراهيم بن آزر بن تارح بن ناخور بن ارغوا بن شالخ بن ارفخشذ
[1] جبل في نواحي الري
[2] عمود من الحديد وجمع جرز اجراز وجرزه وفي بعض النسخ الاوربيه جرد حديد والصواب ما ذكرناه
[3] استتب واستقام
[4] ثلاثة آلاف. في الأصل ثلثه آلف
الذى سمته العجم، ايران، ومن ولد ارفخشذ جميع العرب، ومنهم أيضا ملوك العجم واشرافهم من اهل العراق وغيرهم.
قحطان
قالوا: ولما انقرضت عاد من ارض اليمن وبادوا، وذلك في عصر نمروذ بن كنعان، أقطعها نمروذ ابن عمه قحطان بن عابر، فسار إليها في ولده، حتى نزلها، وبها بقايا قليله ممن آمن بهود ع من عاد، فجاورهم قحطان بها، فلم يكن الا قليل حتى انقرضوا وبادوا، وصفت الارض لقحطان.
ويقال: ان السائر إليها يعرب بن قحطان بعد وفاه ابيه، فسار إليها في اخوته وأولادهم، فقطنها، فكانت أم يعرب دون اخوته من عاد، فتكلم بلسان أمه.
وذكر عن ابن الكيس النمرى [1] . انه قال: ان قحطان تزوج امراه من العماليق، فولدت يعرب، وجرهم، والمعتمر، والمتلمس، وعاصما، ومنيعا، والقطامي، وعاصيا، وحمير، فتكلموا جميعا بلسان أمهم بالعربية، وكان قحطان في عصر نمروذ. وذكر عن ابن الشريه [2] . انه قال: كان الذى خرج إليها يعرب بن قحطان في ولده، وكان اكبرهم سنا، واعظمهم قدرا.
ثمود
قالوا: وان ثمودا قفت ما كانت عليه عاد من الكفر بالله، والعتو عليه، فأرسل الله اليهم صالحا رسولا، فكان من اشرفهم منصبا، واكرمهم حسبا، فدعاهم الى توحيد الله، فلم يقبلوا منه، ولم يرعووا، فاهلكهم الله عز وجل، كما نص في كتابه، وهو اصدق الحديث [3] . ويقال: انه كان بين مهلك عاد ومهلك ثمود خمسمائة عام، وكان ذلك في عصر ابراهيم ع.
[1] وكان من اعلم الناس بالنسب الاشتقاق لابن دريد، وابن الكيس النسابه هو مالك بن عبيد بن شراحيل بن الكيس جمهره الأنساب
[2] كذا في الأصل، وهو عبيد بن شريه الجرهمى، من صنعاء، وقد استقدمه معاويه بن ابى سفيان، ليدون له التاريخ في كتاب، فكتب له كتاب الملوك واخبار الماضى
[3] الآيات: من 45 الى 53 من سوره النمل

ابراهيم

وفي آخر ملك نمروذ، وتسميه العجم فريدون تجبر نمروذ، وعتا، ولهج بعلم النجوم، واجتلب المنجمين من آفاق الارض، وحباهم بالأموال، واختار سبعه نفر من اهل بيته، فسماهم الكوهبارين [1] . فولاهم أموره، ووكل كل رجل منهم بعمل افرده به.
وكان آزر ابو ابراهيم احد السبعه الذين اختارهم. وقد كان دان له الشرق والغرب، فكان من امر مولد ابراهيم ما قد جاءت به الآثار، وكان أول من آمن بابراهيم امراته ساره، وكانت من اجمل اهل عصرها. ولوط كان ابن اخته، فأقام ابراهيم مع ابيه ما شاء الله، ثم خرج مهاجرا له، وخرجت معه ساره، وكان ابو لوط من اهل مدينه سدوم [2] . وكانت أمه بنت آزر، وانما كان قدم الى بابل زائرا لجده آزر، فآمن بابراهيم، فأقام معه ببابل مؤازرا له على امره، فلما خرج ابراهيم ع مهاجرا خرج معه لوط، فلحق بابيه واهل بيته بمدينه سدوم، وهي فيما بين ارض الأردن وتخوم ارض العرب، وسار ابراهيم حتى اتى ارض مصر.

هجره جرهم والمعتمر
قالوا: وان ولد قحطان كثروا بأرض اليمن، فوقع بينهم التباغى والتحاسد، فاجتمع ولد يعرب بن قحطان على جرهم بن قحطان وولد المعتمر بن قحطان، فنفوهم عن اليمن وارضه، فسارت جرهم نحو الحرم، وسار بنو المعتمر نحو الحجاز، ورئيس جرهم مصاص بن عمر بن عبد الله بن جرهم بن قحطان، وأرادوا نزول الحرم،
__________
[1] في بعض النسخ الاوربيه القوهيارتين. والصحيح ما ذكر، والمعنى المختارون
[2] سدوم مدينه قديمه في فلسطين احرقت بنار سماويه لارتكاب أهلها الفحشاء وعدم طاعتهم نبيهم لوطا، ويقال انها سميت باسم قاضيها الذى كان يضرب به المثل في الجور والظلم
فمنعهم العماليق من ذلك، فاقتتلوا، فغلبتهم جرهم على الحرم، ونفوهم منه، ونزلت جرهم الحرم. فلما قطنوه بلغ ذلك بنى المعتمر بن قحطان، فاقبلوا من ارض الحجاز حتى أتوا الحرم، وسألوا جرهم السكنى معهم، فابت عليهم جرهم، ورئيس بنى المعتمر السميدع بن عمرو بن قنطور بن المعتمر بن قحطان، فتداعى الفريقان للحرب، فبحر بهم هذه سميت قعيقعان والمطابخ واجياد وفاضح، لان به فضحت بنو المعتمر، وقتل السميدع، وكان الظفر لجرهم.

نمروذ واولاده
قالوا: وكان لنمروذ ثلاثة بنين: ايرج، وسلم، وطوس، ففوض الى ايرج ملكه، وجعل سلما على ولد حام، وطوسا على ولد يافث، فحسد ايرج اخواه، إذ خصه أبوه بالأمر دونهما، وهو اصغر سنا منهما، فاغتالاه، فقتلاه، فصير الملك الى ابن ابنه منوشهر بن ايرج، وصرفه عن ابنيه: سلم، وطوس، ثم مات.
فملك منوشهر بن ايرج، وفي عصر منوشهر كثرت قحطان باليمن، فملكوا عليهم سبا بن يشجب، واسم سبا عبد شمس.

اولاد اسماعيل

قالوا: وفي ذلك العصر توفى اسماعيل بن ابراهيم ع، وخلف ثلاثة بنين، قيذر بن اسماعيل، ونابت بن اسماعيل، وهو كان القيم بأمر مكة والحرم بعد ابراهيم، ومدين بن اسماعيل، وهو الذى صار الى ارض مدين، فنزلها، ومن ولده شعيب النبي ع، وقومه الذين ارسل اليهم.

غلبه جرهم على الحرم
قالوا: ولما توفى نابت بن اسماعيل غلبت جرهم على البيت والحرم، فخرج قيذر بن اسماعيل باهله وماله يتبع مواقع القطر فيما بين كاظمه، وغمر ذي كنده،
والشعثمين، وما والى تلك الارضين حتى كثر ولده، وانتشروا في جميع ارض تهامه، والحجاز، ونجد.

بنو قحطان

فملك سبا بن يشجب بن يعرب بن قحطان ارض اليمن طول ملك منوشهر مائه وعشرين سنه، ثم مات، وملك بعده ابنه حمير بن سبا، وجعل ابنه كهلان وزير حمير.
[ملك منوشهر]

نهاية ملك منوشهر
قالوا: ولما اتى لملك منوشهر مائه سنه وعشرون سنه سار اليه فراسياب بن فايش بن نوذسف بن الترك بن يافث بن نوح. وذلك حين ملك حمير ارض اليمن. وكان مسيره من ناحيه المشرق في جموع من ولد يافث بن نوح، حتى انتهى الى ارض بابل، وخرج اليه منوشهر الملك في جنوده، ففضت جموع منوشهر، وقفا فراسياب اثر منوشهر حتى لحقه، فقتله، واستولى على ملكه، وجلس على سريره.
وسام ولد ارفخشذ الخسف، وهدم ما كان بأرض بابل من الحصون، وعور [1] . ما كان فيها من العيون، وطم [2] . ما كان فيها من الانهار، وقحط الناس في ملكه قحطا شديدا، وكان اهل ايران شهر في ملكه في اعظم بلاء.
زاب بن بودكان
فلما تم لملك فراسياب تسع سنين ظهر زاب بن بودكان بن منوشهر بن ايرج بن نمروذ بأرض فارس، فخلع فراسياب، ودعا لنفسه، فمال اليه جميع ولد سام بن نوح للجهد الذى نالهم في ملك فراسياب، فسار الى فراسياب حتى نفاه عن
__________
[1] اتلف عيون الماء
[2] طم: جف
مملكته، وعمد الى المدن والحصون التي هدمها فراسياب، فاعاد بناءها، وحفر الانهار والقنى التي كان طمها، واصلح كل ما كان فراسياب افسده، وكرى بالعراق أنهارا عظيمه سماها الزوابي، اشتق اسمها من اسمه، وهي الزابي الأعلى، والزابي الأوسط، والزابي الأسفل، وابتنى المدينة العتيقة، وسماها طيسفون، [1] . ثم سار في اثر فراسياب، وقد اقام بخراسان في جموعه، وعساكره، فزحف اليه فراسياب فاقتتلوا، واقبل ارسناس الذى كان منوشهر امره بتعليم الناس الرمى بالنشاب، وقد وتر قوسه وفوق [2] . فيها نشابه، فاقبل حتى دنا من فراسياب، فلما تمكن رماه رميه خالطت فؤاده، وخر ميتا، وانصرف ولد يافث حين قتل ملكهم حتى لحقوا بأرضهم، وكان زاب قد اصابته جراحات كثيره، فمات منها بعد مهلك فراسياب بشهر. وفي ذلك العام مات حمير بن سبا.
قالوا: كان ملك الوليد بن مصعب فرعون موسى ع [3] . على جميع ارض ولد حام، وهي المملكة التي تعرف بملك مصر بن حام.
وقالوا: ولما توفى يوسف بن يعقوب واخوته بأرض مصر بقي اعقابهم بها، وكثروا فيها، وكانوا في زمان موسى ع ستمائه الف رجل، وكان ملك اليمن في زمن موسى الملطاط بن عمرو بن حمير بن سبا.
كيقباذ بن زاب
وكان ملك ارض بابل كيقباذ بن زاب، وكان الملطاط يلقب بالرائش، لأنه راش قومه واغناهم، وكانت ملوك الارض كلها قد دانوا لكيقباذ، واتقوه بالاتاوه، [4] .،
[1] يذكرها الجغرافيون العرب باسم طيسفون او طيسفونج او طوسفون، والاوربيون باسم، وكانت مدينه بها قصر لكسرى وتبعد من بغداد مقدار ثلاثة فراسخ
[2] فوق النشابة: وضعها في وتر القوس
[3] عليه السلام: عم، والمعروف بعد الكشوف الفرعونيه ان فرعون موسى هو منفتاح بن رعمسيس الثانى، احد ملوك الأسرة التاسعه عشره
[4] الاتاوه: كل ما أخذ بالإكراه من رشوه او خراج
وكان له ثلاثة بنين: قابوس، وهو الذى ملك من بعده، وكيابنه، وهو جد لهراسف الذى ملك بعد سليمان بن داود ع، وقيوس، وهو جد الاشغانيين الذين كانوا ملوك الجبل في زمان الطوائف.
وفي عصره خرج موسى بن عمران من مصر هاربا من فرعون حتى اتى ارض مدين [1] .، ونزل على شعيب، فاجره نفسه ثماني حجج، كما ذكر الله جل ثناؤه في الكتاب الناطق [2] ، ثم خرج من عند شعيب لما قضى الأجل، وسار باهله، فكان من امره واكرام الله اياه بتكليمه ورسالته ما قد قصه علينا في كتابه، وانصرف الى شعيب، ورد اهله اليه، ومضى حتى بلغ رساله ربه، وفي هذا العصر بعث شعيب الى قومه، فكان منهم ما حكاه الله في كتابه [3] .
أبرهة
قالوا: ثم ملك ارض اليمن أبرهة بن الملطاط، وهو أبرهة ذو المنار، سمى بذلك، لأنه امر بعمل المنار والايقاد عليها بالليل، ليهتدى بها جنوده، وتوفى موسى بن عمران ع، وتولى امر إسرائيل من بعده يوشع بن نون، فخرج ببني إسرائيل من ارض مصر الى ارض الشام، فأسكنهم بفلسطين.
قالوا: وان أبرهة تجهز وسار في بشر كثير يؤم ارض المغرب، واستخلف على ملكه ابنه افريقيس، فاوغل في ارض السودان، فأعطوه الطاعة، فجاز ارضهم، وسار حتى انتهى الى أمه من الناس، اعينهم وأفواههم في صدورهم، ويقال انهم أمه من ولد نوح ع، غضب الله عليهم، فبدل خلقهم، فأعطوه الطاعة، وانصرف راجعا، فمر بامه من الناس، يقال لهم النسناس، للرجل والمرأة منهم نصف راس، ونصف وجه، وعين واحده، ونصف بدن، ويد واحده،
[1] قريه النبي شعيب
[2] الآيات 23، 24، 25، 26، 27 من سوره القصص
[3] الآيات من رقم 176 الى 190 من سوره الشعراء
ورجل واحده، يقفزون قفزا في اسرع من حضر [1] . الفرس الجواد، وهم يهيمون في الغياض التي على شاطئ البحر، خلف رمل عالج [2] .، يعنى رمل بلاد اليمن، فسال عنهم، فاخبر انهم أمه من ولد وبار بن ارم بن سام بن نوح.
كيكاوس بن كيقباذ
قالوا: وكان ملك العجم في عصر أبرهة بن الملطاط كيكاوس بن كيقباذ، وكان متشددا على الأقوياء [3] .، رحيما بالضعفاء، وكان منصورا محمودا الى ان خطرت منه خطره ضلال، فيما كان هم به من الصعود الى السماء، فهو صاحب التابوت والنسور، وكان قد وجد على ابنه سياوش، ولم يكن له ولد غيره، فاراد قتله، فهرب منه، فلحق بملك الترك، فحل منه محلا لطيفا لما بلاه واختبره، وراى عقله وآدابه وبأسه ونجدته، ففوض اليه امره، فلما راى ذلك اهل بيت الملك حسدوه، وخافوا ان يبزهم الأمر، فدسوا اليه الغوائل [4] . عند الملك حتى اقدم عليه، فقتله، وقد كان زوجه ابنته، وحملت منه، فاراد ان يبقر بطنها عن جنينها، فناشده برايان الوزير فيها، وفي ولدها الا يقتلها من غير جرم، فقال له: دونك، فخذها إليك، فإذا ولدت فاقتل ولدها. فكانت عنده حتى ولدت غلاما، وهو كيخسرو والذى ملك بعده، فاخرجه من المصر، واسترضع له في سكان الجبال من الأكراد، فنشأ عندهم، وقال للملك: انها ولدت جاريه وقد قتلتها فصدقه.
ملك كيخسرو
وان اهل فارس شنئوا كيكاوس لما اظهر من الجبروت والعتو والجرأة على الله،
__________
[1] الحضر بضم الحاء وسكون الضاد ارتفاع الفرس في عدوه
[2] عالج: موضع بالبادية به رمل
[3] الأقوياء في الأصل: الأقرباء
[4] الغوائل جمع غائله وهي الداهيه والمصيبة
وتأمروا على خلعه، وفشا ذلك حتى بلغ أم الغلام، وقد اتى له سبع عشره سنه، فدست رسولا الى اهل فارس، تعلمهم مقتل سياوش، وامر الغلام، فاختاروا رجلا من افاضلهم، يسمى زو، فوجهوه الى ابريان الوزير في الاقبال بالغلام، فقدم عليه، واعلمه ما اجمعت عليه اهل فارس، فسلم اليه الغلام، وحمله على فرس ابيه سياوش الذى قدم عليه من العراق، فسار به زو، يكمن النهار، ويسير الليل، حتى ورد يم جيحون [1] .، وهو نهر بلخ مما يلى خوارزم، فعبره سباحه على فرسه، واقبل به، حتى اورده دار الملك، فخلعوا كيكاوس، وملكوا الغلام، وسموه كيخسرو، ومنحوه الطاعة، فامر بجده فحبس، فلم يزل محبوسا حتى هلك.
افريقيس واليمن
قالوا: وكان ملك كيخسرو وملك افريقيس بن أبرهة في عصر واحد، وان افريقيس تجهز يريد المغرب، حتى اوغل في ارض طنجه والاندلس، فراى بلادا واسعه، فابتنى هناك مدينه، وسماها إفريقية اشتق اسمها من اسمه، ونقل إليها سكانا، وهي المدينة التي ينزلها اليوم سلطان ذلك البلد وعظماؤها، ثم انصرف الى وطنه، وفي ذلك العصر نشا معد بن عدنان، وفيه انقرض ولد ارم من جميع ارض العرب الا بقايا من طسم وجديس، غبروا بعمان والبحرين واليمامه.
ملك ابن افريقيس وهلاك طسم وجديس
ولما مات افريقيس بن أبرهة ملك ابنه ذو جيشان بن افريقيس، فتجهز لغزو كيخسرو ملك فارس، وجمع جنوده، وسار حتى نزل بنجران [2] .، وكان بعمان
__________
[1] جيحون: نهر من اكبر انهار آسيا ينبع من جبال بامير ويجرى نحو الغرب حتى يصب في بحيره اورال، وفيضانه بين شهرى مايو واكتوبر، وهو الان حد فاصل بين افغانستان وجمهوريات آسيا السوفياتيه، ويطلق المؤرخون العرب على البلاد الواقعه شمال جيحون بلاد ما وراء النهر
[2] نجران: موضع بالبحرين
والبحرين واليمامه بشر كثير من ولد طسم، وجديس، ابنى ارم بن سام، وكانوا من العرب العاربة، وكان ملكهم رجلا من طسم، يسمى عمليقا، وكان جائرا ظلوما، وبلغ من عتوه ان امر الا تزف امراه من جديس الى زوجها الا بدؤوه بها، فمكثوا بذلك دهرا طويلا.
وان رجلا من جديس تزوج عفيره بنت غفار اخت الأسود بن غفار عظيم جديس وسيدها، فلما أرادوا اهداءها ادخلت على الملك، فافترعها، ثم خلى سبيلها، فخرجت الى قومها في دمائها رافعه ثوبها عن عورتها، وهي تقول:
ايصلح ما يؤتى الى فتياتكم … وأنتم رجال ثوره عدد النمل
فلو اننا كنا رجالا وكنتم … نساء لكنا لا نقر على الذل
فبعدا لبعل ليس فيه حميه … ويختال يمشى مشيه الرجل الفحل
فحميت من ذلك جديس، فاغتالوا عمليقا، فقتلوه على غره، وامامهم الأسود بن غفار يرتجز، ويقول:
يا ليله ما ليله … جاءت تمشى بدم جميس [1]
يا طسم ما لاقيت من جديس … احدى لياليك فهيس هيس [2] .
فابادوا طسما، فلم يفلت منهم الا رجل يقال له، رياح بن مره، فانه مضى على وجهه حتى اتى ذا جيشان، وهو معسكر في جنوده بنجران، فمثل بين يديه، ثم قال:
انك لم تسمع بيوم ولا ترى … كيوم اباد الحى طسما به المكر
أتيناهم في ازرنا ونعالنا … علينا الملاء الحمر والحلل الخضر
فصرنا لحوما بالعراء وطعمة … تنازعها ذيب الوشيمه والنمر
[3] .
[1] الدم الجميس: هو الدم المتجمد
[2] هيس هيس: كلمتان تقالان للحض عند امكان الأمر والإغراء به
[3] الوشيمه: الشر والعداوة والضراوة

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *