اولاد آدم

اولاد آدم

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ فوضت امرى الى الله
قال ابو حنيفه احمد بن داود الدينورى رحمه الله، وجدت فيما كتب اهل العلم بالاخبار الاولى، ان آدم عليه السلام كان مسكنه الحرم، وان ولده كثروا في زمان مهليل بن قينان بن انوش بن شيث بن آدم، وكان سيد ولد آدم في دهره، والقائم بامره، وكذلك كان آباؤه الى آدم عليهم السلام اجمعين، ووقع بينهم التنازع في الأوطان، ففرقهم مهليل في مهب الرياح الأربع، وخص ولد شيث بافضل الارض، فأسكنهم العراق.

ادريس ونوح 

وكان أول نبى بعد شيث ادريس، واسمه اخنوخ بن يرد بن مهليل، وسمى ادريس، لكثرة دراسته، ثم بعث الله نوحا ع الى اهل عصره، وكان مسكنه بأرض العراق، وهو نوح بن لمك بن متوشلح، فكذبوه، فاغرقهم الله، ونجى نوحا ومن كان معه في السفينة، وكان جنوح السفينة واستقرارها على راس الجودي، جبل بقردى وبازبدى [1] . من ارض الجزيرة، فلما مات نوح استخلف ابنه ساما، فكان أول من وطد السلطان، واقام منار الملك بعد سام جم بن ويرنجهان بن ايران، وهو ارفخشذ بن سام بن نوح، واعقم الله جميع من نجى مع نوح في السفينة الا بنيه الثلاثة، ساما وحاما ويافثا. وكان لنوح ابن رابع اسمه يام، وهو الغريق، ولم يكن له عقب، واما الثلاثة فكلهم اعقب.
كورتان متقابلتان أولاهما شرقى نهر دجلة والاخرى غربيه، وفي نسخه نقرداى وبازبدى
وكان سام هو المتولى لامر نوح من بعده، وكان يشتو بأرض جوخى ويصيف بالموصل، وكان طريقه في مبدئه ومنصرفه على شط دجلة من الجانب الشرقى، فسمى لذلك سام راه، [1] . وهو الذى تسميه العجم ايران. وقد كان تبوأ ارض العراق، واختصها لنفسه، فسمى ايران شهر، وقام بالأمر بعده ابنه شالخ، فلما حضرته الوفاة اسند الأمر الى ابن أخيه جم بن ويرنجهان بن ارفخشذ فثبت اساس الملك، ووطد أركانه وبنى معالمه، واتخذ يوم النيروز عيد [2] .

اختلاف الالسن 

قالوا: وفي زمان جم تبلبلت الالسن ببابل. وذلك ان ولد نوح كثروا بها، فشحنت بهم، وكان كلام الجميع السريانية، وهي لغة نوح، فأصبحوا ذات يوم، وقد تبلبلت السنتهم، وتغيرت الفاظهم، وماج بعضهم في بعض، فتكلمت كل فرقه منهم باللسان الذى عليه اعقابهم الى اليوم، فخرجوا من ارض بابل، وتفرقت كل فرقه جهة، وكان أول من خرج منهم ولد يافث بن نوح، وكانوا سبعه اخوه: الترك، والخزر، وصقلاب، وتاريس، ومنسك، وكمارى، والصين. فأخذوا ما بين المشرق والشمال، ثم سار بعدهم ولد حام بن نوح، وكانوا أيضا سبعه اخوه: السند والهند والزنج والقبط وحبش ونوبه وكنعان، فأخذوا ما بين الجنوب والدبور [3] .، واقام ولد سام بن نوح مع ابن عمهم جم الملك بأرض بابل على تغير الفاظهم.
[1] اى طريق سام، وكلمه راه فارسيه معناها طريق
[2] كلمه فارسيه مركبه من: نو، بمعنى جديد، وروز بمعنى يوم، ويوم النوروز عند الفرس هو أول يوم من ايام السنه الشمسيه حيث يفرح الناس به سته ايام، وقد كتب الحكيم عمر الخيام النيسابورى رساله عن النيروز بالفارسيه، عنوانها نوروزنامه وطبعت سنه 1330 هـ بطهران
[3] المراد المغرب، فالدبور بفتح الدال ريح تهب من نحو المغرب تقابل ريح الصبا

الساميون

وكان لسام بن نوح خمسه بنين: ارم وكان اكبرهم سنا، وارفخشذ، وعالم، واليفر، والاسور، فخص ولد ارم باللسان العربي عند تبلبل الالسن، وكانوا أيضا سبعه اخوه: عاد، وثمود، وصحار، وطسم، وجديس، وجاسم، ووبار. فارتحل عاد مع من تبعه حتى حل بأرض اليمن. ونزل ثمود بن ارم ما بين الحجاز الى الشام. ونزل طسم بن ارم عمان والبحرين، ونزل جديس بن ارم اليمامه، ونزل صحار ما بين الطائف الى جبلي طيّئ، ونزل جاسم ما بين الحرم الى سفوان [1] .، ونزل وبار بن ارم ما وراء الرمل بالبلاد التي تعرف بوبار، وهؤلاء العرب الاولى انقرضوا عن آخرهم.
قالوا: ولما خرج هؤلاء تحركت قلوب سائر ولد نوح للخروج من بابل، فخرج خراسان بن عالم بن سام، فاتخذ خراسان خطه، وفارس بن الاسور بن سام، والروم بن اليفر بن سام، وارمين بن نورج بن سام، وهو صاحب أرمينية، وكرمان بن تارح بن سام، وهيطل بن عالم بن سام، وولده من وراء نهر بلخ [2] .، وتسمى بلاد الهياطلة، ونزل كل رجل منهم مع ولده في الارض التي سميت به، ونسبت اليه، فلم يبق مع الملك جم بأرض بابل الا ولد ارفخشذ بن سام.
قالوا: ولما كثرت عاد باليمن تجبروا وعتوا، وعليهم شديد بن عمليق بن عاد بن ارم بن سام بن نوح، فوجه الى ولد سام ابن أخيه الضحاك بن علوان بن عمليق ابن عاد، وهو الذى تسميه العجم بيوراسف، فصار الى ارض بابل، وهرب منه جم الملك، فطلبه الضحاك حتى ظفر به، فأخذه، واشره بميشار [3] .،
[1] سفوان واد من ناحيه بدر
[2] نهر في شمالى افغانستان تقع عليه مدينه بلخ عاصمه دوله آل سبكتكين وقد دمرت مدينه بلخ على يد جنكيزخان، وكانت محاطه بسور وفيها قلعه وجوامع ومدارس
[3] المئشار بالهمز هو المنشار بالنون، واشرت الخشبة أشرا إذا شققتها مثل نشرتها نشرا
فاستولى على ملكه. وكان الذى وجه الى ولد حام بن نوح ابن عمه الوليد بن الريان بن عاد بن ارم، وكان ملكهم يومئذ مصر بن القبط بن حام الذى تبوأ ارض مصر، فسار اليه الوليد بن الريان حتى قتله، واستولى على ملكه.
ومن ولد الوليد بن الريان الريان بن الوليد عزيز مصر، صاحب يوسف ع، ومن ولدهما الوليد بن مصعب فرعون موسى ع، وكان جالوت الجبار الذى قتله داود النبي من ولد الوليد بن الريان.
وكان الذى وجه شديد بن عمليق الى ولد يافث بن نوح ابن أخيه غانم بن علوان أخو الضحاك بن علوان، وكان ملك ولد يافث بن نوح يومئذ فراسياب بن توذل ابن الترك بن يافث بن نوح، فغلب على ملكه أيضا، واستولى على ارضه، ومن ولد غانم بن علوان فيما يقال فؤر ملك الهند الذى قتله الاسكندر مبارزه، ويقال ان رستم الشديد من ولد غانم.
الضحاك
قالوا: وان الضحاك الذى تسميه العجم بيوراسف عند ما كان من غلبته جم الملك وقتله اياه واطمئنانه في الملك وفراغه أخذ يجمع اليه السحره من آفاق مملكته، ويتعلم السحر حتى صار فيه اماما، وبنى مدينه بابل [1] .، وجعلها اربعه فراسخ في اربعه، وشحنها بجنود من الجبابرة وسماها خوب، وسام اولاد ارفخشذ الخسف، ونبتت في منكبيه سلعتان كهيئة الحيتين، تؤذيانه حتى يطعمهما ادمغه الناس فتسكنان. قالوا: فكان يؤتى كل يوم باربعه رجال جسام فيذبحون
[1] بابل عاصمه الكلدانيين القدماء، ومكانها يبعد عن بغداد بمقدار 93 ك. م الى الجنوب على شاطئ نهر الفرات، وقد بناها نمروذ وشيد بها معبدا كبيرا لعبده الشمس وقد زادت شهرتها في التاريخ القديم بعد خراب نينوى وعظم عمرانها حتى ان حدائقها المعلقة اعتبرت من عجائب الدنيا السبع، وقد استعملت انقاض بابل في تعمير بغداد في عهد ابى جعفر المنصور، وتقوم الان بعثات اوربيه بالتنقيب عن آثارها بجوار قريه حله فعثرت على بعض الآثار وعلى كتيبات من عهد بخت نصر والملوك القدماء
وتؤخذ أدمغتهم فيغذى بها تانك الحيتان. وكان له وزير من قومه، فولى وزارته رجلا من ولد ارفخشذ يسمى ارمياييل، فكان إذا اتى بالرجال ليذبحوا استحيا منهم اثنين، وجعل مكانهما كبشين من الغنم، وامر الرجلين ان يذهبا حيث لا يوجد اثرهما، فكانوا يصيرون الى الجبال، فيكونون فيها، ولا يقربون القرى والأمصار، فيقال انهم اصل الأكراد. [1] .
بعثه هود
وملك بعد شديد بن عمليق اخوه شداد بن عمليق بن عاد بن ارم، فعتا، وتجبر، فبعث الله اليه هودا ع رسولا، وكان من صميم قومه واشرافهم، وهو هود بن خالد بن الخلود بن العيص بن عمليق بن عاد، فلم يحفل به، فاهلكه، ومن كفر معه من عاد، كما قد قصه الله تبارك وتعالى في كتابه، وهو اصدق الحديث [2] .
قال: ونشا في ذلك الدهر عابر بن شالخ بن ارفخشذ بن سام بن نوح، فولد له فالغ بن عابر، ثم ولد له بعد ذلك قحطان بن عابر، قال: وانما سمى قحطان لقحطه القحوط، وطرده بالسخاء والجود، ثم ولد له لام بن عابر، فكان اعبد اهل عصره، وكانت اسفار آدم وشيث ونوح وقعت اليه، فدرسها، وعلمها.
ثم ان الضحاك البيوراسف طلبه ليفتنه عن دينه، فهرب منه باهله وولده من مدينه بابل حتى حل بمفازه من ارض الروم، فقبره بها، ويقال: ان مكان قبره معروف حتى الان.
[1] جمع كرد، وهم قوم يسكنون الحدود الغربيه لايران وما يجاورها، ويتكلمون لغة شبيهه باللغة الفارسيه
[2] الآيات من 21- 26 من سوره الاحقاف

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44

 

2 thoughts on “اولاد آدم

  1. Pingback: ملك التبابعة |

  2. Pingback: يزدجرد بن بهرام |

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *